شرح ابن أبي العز بحسب الفقرات المختارة .

1 - قال الطحاوي رحمه الله: [ آمنا بذلك كله، وأيقنا أن كلاً من عنده ] قال المصنف رحمه الله: [أما الإيمان فسيأتي الكلام عليه إن شاء الله تعالى والإيقان الاستقرار من يقن الماء في الحوض إذا استقر، والتنوين في "كلاً" بدل الإضافة: أي كل كائن محدث من عند الله أي: بقضائه وقدره وإرادته ومشيئته وتكوينه وسيأتي الكلام على ذلك في موضعه إن شاء الله تعالى]. اضغط هنا للانتقال إلى شرح الشيخ سفر لهذه الفقرة ..